علاج إدمان الشادو أو البودر بطريقة فعالة

الشادو هو مخدر جديد في مصر، انتشر على نطاق واسع خلال الشهور الماضية بين الشباب

ما هو مخدر الشادو
الشادو هو مخدر جديد في مصر، انتشر على نطاق واسع خلال الشهور الماضية بين الشباب، وإليك أبرز 6 معلومات حول مخدر الشادو:

يسبب تدمير خلايا المخ، وينتهي الأمر بالوفاة خلال فترة قصيرة.
تأثيره يشبه أعراض تعاطي الاستروكس.
يتميز برخص ثمنه الذي يبدأ من 10 جنيهات للكيس الواحد.
يأتي على شكل بودرة أو أقراص أو مادة سائلة.
يستخدم في بعض صالات الألعاب الرياضية لتضخيم العضلات.
يتم تعاطي الشادو عن طريق الشم أو التدخين أو الحقن.

علاج إدمان الشادو نهائيًا دون الشعور بألم شديد ينتج عن الأعراض الانسحابية لا يمكن أن يتم دون إشراف طبي، لأن الشادو أو البودر كما يطلق عليه هو أحد أخطر أنواع المخدرات المصنعة التي تدمر الجهاز العصبي بمجرد تعاطي أول جرعة، لنتعرف معًا على كيف يصنع البودر المخدر، وأضرار الشادو الصحية، بالإضافة إلى خطوات العلاج.
كيف يصنع البودر المخدر؟
يتم تصنيع مخدر الشادو أو البودر عن طريق مزج التبغ بمادة الكيتامين، وإضافة بعض المواد الكيميائية مجهولة المصدر.
يعد الكيتامين من المواد القوية التي تستخدم لتهدئة الحيوانات مثل الثيران، وهو غير صالح للاستخدام الآدمي، حيث يستهدف تثبيط الجهاز العصبي بدرجة كبيرة، لذلك يجب أن يتم علاج الإدمان فى أفضل مصحة علاج الإدمان.

ما هي اضرار الشادو؟

يسبب مخدر الشادو أضرارًا بالغة بمجرد تعاطي أول جرعة منه، وإليك نبذة عن اضرار الشادو الصحية:

الهلوسة
يرى متعاطي الشادو بعض الأشياء غير الحقيقية، كما يسمع أصواتًا ليست موجودة، ويظل هكذا طول فترة إدمان الشادو.

ضعف الوعي بالبيئة المحيطة
ينفصل مدمن الشادو عن الواقع تمامًا عقب تعاطي المخدر، ولا يستطيع الانتباه لما يحدث حوله، ولا يتدخل بمجريات الأحداث.

تشنجات قوية
يسبب إدمان الشادو حدوث نوبات تشنجية قوية في حالة تعاطي جرعات كبيرة، ويصعب السيطرة على هذه التشنجات.

الإرتباك والقلق
يظهر القلق والارتباك جليًا على مدمن الشادو طوال الوقت، حيث ينحصر تفكيره في كيفية الحصول على البودر المخدر، والرغبة الشديدة في تعاطيه.

ضعف الذاكرة
يعاني متعاطي الشادو من ضعف الذاكرة قصير المدى، وصعوبة الاستيعاب والتركيز.

الاكتئاب الشديد
يصاب مدمن البودر المخدر باكتئاب حاد طول فترة إدمان الشادو، كما يميل إلى العزلة والانطواء.

اضطراب ثنائي القطب
هو عبارة عن اضطراب نفسي يسبب نوبات من الهوس والاكتئاب، ولا يمكن علاجه نهائيًا ولكن يتم السيطرة على أعراضه بالأدوية والجلسات النفسية، ويسبب مخدر الشادو الإصابة به.

الوفاة المفاجئة
قد يؤدي تعاطي الشادو إلى الوفاة في الحال عند تعاطي جرعة كبيرة، وعدم قدرة الجهاز العصبي على تحمل المخدر.

كيف يمكن علاج إدمان مخدر الشادو؟
مخدر الشادو من أخطر أنواع المخدرات، لأنه يسبب مضاعفات صحية خطيرة، ولكي تتمكن من علاج إدمان الشادو يجب أن تتوجه إلى مستشفى لعلاج الإدمان، لكي تخضع للفحص الطبي اللازم، وتبدأ برنامج علاجي متكامل.

إزالة السموم من الجسم
أول خطوات علاج الإدمان على مخدر الشادو، والهدف الأساسي منها منع المدمن من تعاطي المخدر، وتطهير الجسم من السموم، من خلال بعض الأدوية التي يحدد الطبيب جرعاتها وفترة تناولها، والتي تساعد على مواجهة أعراض انسحاب الشادو.
تتم مرحلة سحب السموم تحت إشراف طبي طوال اليوم، ويخضع المريض للمراقبة طول فترة العلاج.

عادة التأهيل النفسي
هي الخطوة الأهم في علاج إدمان الشادو، وتهدف إلى التعرف على العوامل التي دفعت الشخص إلى الإدمان، وما ترتب على ذلك من الإصابة باضطرابات نفسية، ثم إحداث تغيير جذري في تفكير وسلوكيات المدمن، وتدريبه على التعامل مع المواقف والأحداث بحرص شديد وبطريقة صحيحة، وبالتالي اقتلاع الإدمان من جذوره.

الدعم السلوكي والتأهيل الاجتماعي
تهدف هذه الخطوة إلى دمج المدمن المتعافي في المجتمع مجددًا، وتحويله إلى شخص منتج وفعال، والاستغناء التام عن المخدر، وتجاهل كافة الدعوات التي تطالبك بالتعاطي مرة أخرى، بالإضافة إلى التخلص من جميع السلوكيات السلبية المكتسبة من الإدمان.